أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شارك الآلاف، الأحد، في تشييع جنازة بائع سمك قتل في الحسيمة (شمال المغرب) سحقا في شاحنة لجمع النفايات، ما أثار موجة كبيرة من الحزن والغضب.

وسار آلاف المشيعين خلف جثمان محسن فكري الذي نقلته سيارة إسعاف صفراء اجتازت مدينة الحسيمة إلى بلدة مجاورة، في موكب يمتد لأكثر من كيلومتر، وفق ما ذكره شهود عيان.

وقتل فكري بائع السمك، البالغ حوالي 30 عاما، مساء الجمعة عندما علق في مطحنة شاحنة لنقل النفايات بينما كان يحاول اعتراض عناصر شرطة سعوا إلى مصادرة وإتلاف بضاعته.

وأثار الحادث صدمة بين السكان وتجمع العشرات في الليلة نفسها في مكان وقوعه.

وأمرت وزارة الداخلية ونيابة الحسيمة بفتح تحقيق.