أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري، الأحد، مقتل 4 من جنوده خلال مواجهات مع مسلحين إرهابيين قتل منهم 6 أيضا شمال شبه جزيرة سيناء.

وأوضح المتحدث العميد محمد سمير في بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، أن 6 ممن وصفهم بـ" العناصر التكفيرية" قتلوا في مواجهات مع الجيش والشرطة ضمن عملية "حق الشهيد"، الرامية لفرض السيطرة الأمنية شمالي سيناء.

وقال إن مسرح العمليات كان في محيط مناطق العريش ورفح والشيخ زويد، التي تشهد بانتظام مواجهات مسلحة بين الجيش وجماعات إرهابية.

وأضاف أنه جرى إلقاء القبض على عدد من المطلوبين الجنائيين والمشتبه في تورطهم بالعمليات الإجرامية ضد عناصر إنفاذ القانون.

وأعلن المتحدث العسكري تدمير مخزن يحتوى على براميل مواد متفجرة وعدد كبير من العبوات الناسفة المجهزة، فضل عن تفجير ( 12) عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات على محاور التحرك بمناطق المداهمات.

وقال إنه جرى ضبط بنادق وأسلحة وذخيرة خلال المداهمات، مشيرا إلى تدمير سيارتين و3 دراجات نارية خلال المواجهات.

وأعلن الجيش منتصف أكتوبر الجاري مقتل 12 جنديا في هجوم شنه إرهابيون على نقطة تفتيش في منطقة بئر العبد في شمالي سيناء.