أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر مصرية بمقتل عسكريين اثنين، بينهما قائد كتيبة الصاعقة في محافظة شمال سيناء، وإصابة 4 آخرين بانفجار قنبلة مزروعة على جانب أحد الطرق، السبت.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن مسؤولين قولهم إن القنبلة استهدفت مدرعة تقل جنودا إلى الشيخ زويد بالقرب من مدينة العريش. وأضاف المسؤولون أن هناك احتمالات بارتفاع عدد القتلى نظرا لحالة المصابين الحرجة.

وأفادت مصادر عسكرية لـ"سكاي نيوز عربية" بمقتل قائد كتيبة الصاعقة، المقدم رامي حسانين، جراء الانفجار.

ويأتي هذا الهجوم بعد مرور أسبوع على اغتيال قائد الفرقة التاسعة المدرعة العميد أركان حرب عادل رجائي، الذي خدم في سيناء، أمام منزله في ضواحي القاهرة، وأعلنت جماعة تسمي نفسها (لواء الثورة) مسؤوليتها عنه.

يذكر أن مصر تواجه تهديدا أمنيا من جماعة موالية لتنظيم داعش تنشط في شمال سيناء حيث قتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات.

كما وقعت هجمات أيضا في القاهرة ومدن أخرى منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو 2013، إثر احتجاجات حاشدة.