أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مساعدات مدرسية متنوعة تشمل الكراسي والطاولات الدراسية والمستلزمات الدراسية واللوحات الفسفورية ضمن حملة لتوفير المستلزمات الأساسية لعدد من مدارس ساحل حضرموت.

وتأتي الحملة في إطار برنامج مكثف يشمل عددا من مدارس ساحل حضرموت لتخفيف أعباء الأسر المحتاجة وتشجيع الطلبة وتذليل الصعوبات أمامهم لمواصلة تعليمهم وتقديم التسهيلات الممكنة لتحسين البيئة المدرسية.

و تهدف الحملة، التي دشنت بعدد من مدارس مديرية الريدة وقصيعر، إلى توفير المستلزمات الأساسية للطلبة بما يساهم في دفع عجلة قطاع التعليم ويزيد من رغبة الطلبة بمواصلة مسيرة تعليمهم والانتظام في الدراسة، خصوصا المحتاجين منهم، وفق ما نقلت وكالة أنباء الإمارات، الجمعة.

و أكد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال حفل التدشين، اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بتحسين العملية التعليمية في اليمن، والمساهمة في تطويرها من خلال مساندة الأسر الفقيرة في توفير المستلزمات لأبنائهم ليتمكنوا من مواصلة التعليم.

وأوضح أن الحملة ستصل إلى جميع مناطق ومديريات ساحل حضرموت مستهدفة الطلبة والطالبات من الأسر الفقيرة والمحتاجة، في إطار جهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتحفيز الطلاب وتخفيف الأعباء عن أسرهم، خاصة في ظل ارتفاع أسعار المستلزمات الدراسية.

وقال إن فريق هيئة الهلال الأحمر سيواصل الجولات الميدانية بالمدارس في مديريات ساحل حضرموت، للإشراف المباشر على عملية توزيع الحقائب والأدوات المدرسية على المستفيدين.

ومن جهتهم أعرب مسؤولو التعليم في حضرموت عن شكرهم للجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على صعيد توزيع المساعدات.