أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف، مكالمة هاتفية، مع نظيره الأمريكي، جون كيري، الإثنين، للتأكد من فصل الجماعات التي وصفها بـ"الإرهابية" عمن يطلق عليهم مقاتلي المعارضة المعتدلة، بحسب وزارة الخارجية الروسية.

وتأتي المحادثات الهاتفية وسط تصاعد القتال في حلب، واستئناف المعركة، نهاية الأسبوع الماضي، بعد توقف للقتال دعت إليه القوات السورية وروسيا التي تدعمها بغارات جوية.

وقال لافروف لكيري، إن المقاتلين الذين يحتلون شرق حلب أطلقوا النار على مدنيين خلال الهدنة، وفق ما نقلت رويترز.

وأبدى مساعد وزير الخارجية الروسية، غينادي غاتيلوف، الإثنين، خيبة موسكو إزاء عمل الهيئات التابعة للأمم المتحدة خلال توقف القتال في حلب.

وأورد "للأسف، يجب الاعتراف بأنه على مدار الأيام الثلاثة للهدنة المعلنة، فشلت الهيئات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في إدراك الفرصة ومساعدة الذين كانوا في حاجة إلى الانتقال من شرق حلب".