أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طالب العاهل المغربي الملك محمد السادس في كلمة له خلال ترأسه لافتتاح البرلمان، الجمعة، النواب بالوفاء بوعودهم والتفاني في خدمة الشعب.

وقال الملك "البعض يستغلون التفويض الذي يمنحهم إياه الشعب لإعطاء الأسبقية للمصالح الشخصية والحزبية، ويتجاهلون أن المواطن الذي هو الأهم في الانتخابات".

وأضاف الملك "إذا كانوا لا يريدون القيام بعملهم، فلماذا يتوجهون للعمل السياسي؟!"، قبل أن يؤكد أن "الالتزام السياسي والحزبي يقتضي الوفاء بالوعود والتفاني في خدمة الشعب".

وشدد الملك على أن الولاية السابقة للبرلمان هي "ولاية تأسيسية والمرحلة المقبلة أكثر أهمية من سابقاتها".

وأكد الملك أن "افتتاح السنة التشريعية ليست مجرد مناسبة دستورية، ومنبرا أتوجه من خلاله للحكومة والأحزاب، وفرصة لتقديم التوجيهات فقط، بل فرصة لأسمع لصوت المواطن الذي تمثلونه".

ووفقا لوسائل إعلام مغربية فإن الملك محمد السادس تحدث عن حله لمشاكل المواطنين الذين يلتقون بِه، مؤكدا أن ذلك ينم عن "خلل في مكان ما".

وقال "يقال كلام كثير بخصوص لقاء المواطنين بملك البلاد، والتماس مساعدته في حل العديد من المشاكل والصعوبات"، مضيفا "إذا كان البعض لا يفهم توجه عدد من المواطنين إلى ملكهم من أجل حل مشاكل وقضايا بسيطة، فهذا يعني أن هناك خللا في مكان ما".

وتابع "أنا بطبيعة الحال أعتز بالتعامل المباشر مع أبناء شعبي، وبقضاء حاجاتهم البسيطة، وسأظل دائما أقوم بذلك في خدمتهم" قبل أن يتساءل "ولكن هل سيطلب مني المواطنون التدخل لو قامت الإدارة بواجبها؟"، مردفا "الأكيد أنهم يلجؤون إلى ذلك بسبب انغلاق الأبواب أمامهم، أو لتقصير الإدارة في خدمتهم ، أو للتشكي من ظلم أصابهم".