سمير عمر - القاهرة - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي استكمال المباحثات المصرية الروسية بشأن استئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا، وذلك خلال لقائه مع وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف.

وقال في بيان رسمي للوزارة : تم استعراض الإجراءات الأمنية المطبقة بمطارات القاهرة والغردقة وشرم الشيخ، وما تم اتخاذه من خطوات لزيادة أمن الطيران بالمطارات المصرية من تأمين للركاب والحقائب والطائرات، والاستعدادات الخاصة لعودة الرحلات الروسية إلى مصر.

كما تم مناقشة كافة القضايا التقنية الخاصة بأمن الطيران والمتطلبات التي تم الاتفاق عليها من أجهزة ومعدات ومواعيد وصولها وتركيبها في المطارات المختلفة.

وأضاف الوزير أن الوزارة ممثلة فى سلطة الطيران المدني تقوم بدراسة وضع اتفاقية ثنائية بين البلدين تتضمن الإجراءات الأمنية والآليات التى سيتم إتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين.

وتعتمد الاتفاقية فى بنودها على الإجراءات التى أقرتها منظمة "الايكاو" ومدرجة بالفعل فى البرنامج القومي لأمن الطيران المصري.

كما دعا فتحي الوفد الأمني المرافق لوزير النقل الروسي لزيارة مبنى الركاب رقم ٢ بمطار القاهرة الدولى ، للتعرف على الأجهزة الأمنية المتطورة التي سيتم استخدامها بالمبنى.

من جانبه صرح وزير النقل الروسي أن محادثات استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر، والمتوقفة منذ نهاية العام الماضي قطعت شوطاً كبيراً، وذلك بفضل تعاون الجانب المصري، مشيداً بالمباحثات التى تمت مع وزارة الطيران خلال زيارته الحالية لمصر.

كما أكد ان هناك أملاً كبيراً لتحقيق نتائج بناءة، وأن هناك استعدادات كبيرة لاستئناف الرحلات الجوية بين البلدين في القريب العاجل.