أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم وزارة الخارجية الأميركية تقديم نحو 400 مليون دولار، في صورة مساعدات إنسانية إضافية للسوريين الذين يعانون ويلات الحرب الأهلية.

والتقديمات الجديدة ستوصل إجمالي الإنفاق الأميركي على المساعدات الإنسانية لسوريا التي تشهد نزاعا مسلحا منذ 2011، إلى نحو 5.9 مليار دولار.

وسيساعد هذا المبلغ الأمم المتحدة والجمعيات الخيرية المستقلة في توفير الغذاء والمأوى والمياه الصالحة للشرب والرعاية الطبية، حسب ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

وقالت مساعدة وزير الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة، آن ريتشارد، إن واشنطن سمحت الآن بدخول 12500 لاجئ سوري على مدى العام المنصرم، متجاوزة الهدف الذي حددته الإدارة الأميركية وهو عشرة آلاف لاجئ.