أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نظم ذوو الكاتب الصحفي الأردني الراحل ناهض حتر وأنصاره، الاثنين، اعتصاما أمام رئاسة الوزراء في العاصمة الأردنية عمان.

وطالب المحتجون باستقالة حكومة الدكتور هاني الملقي ووزير الداخلية سلامة حماد اثر اغتيال الكاتب حتر امام قصر العدل امس.

وحملوا صورا للكاتب حتر ولافتات كتب عليها "الشهيد البطل ناهض حتر" و"ناهض حتر شهيد الكلمة والفكر والموقف" إضافة إلى "أردن موحد في إدانة جريمة اغتيال الكاتب ناهض حتر.. لا للاغتيال لا للعنف".

ونادى المحتجون بالوحدة الوطنية رافعين شعارات "كلنا أردنية"

كما طالبوا بأن تكون الدولة علمانية هاتفين: "لا إخوان ولا سلفية،، علمانية اشتراكية".

وقال خالد حتر شقيق ناهض "لم يغتالوا ناهض فقط بل حاولوا اغتيال الأردن كله".

من جهةأخرى، أعلنت السلطات الاثنين حظر نشر الاخبار المتعلقة بالقضية التحقيقية لاغتيال حتر.
              
وقالت هيئة الإعلام الرسمية التابعة للحكومة في بيان، تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، ان "محكمة أمن الدولة قررت حظر نشر أي اخبار أو معلومات فيما يخص قضية مقتل حتر وبأي وسيلة كانت، سواء عبر المواقع الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي أوغيرها من وسائل الإعلام والنشر".

وأوضحت ان القرار اتخذ "حفاظا على سرية التحقيق، وتحقيقا للصالح العام" داعية وسائل الإعلام إلى "التقيد التام بالقرار إلى حين انتهاء التحقيقات في هذه القضية".

واستثنى القرار ما يصدر عن النائب العام لمحكمة أمن الدولة من بيانات ومعلومات.

من جهته، دان الاتحاد الدولي للصحافيين في بيان الاثنين اغتيال حتر.