أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الجيش الإسرائيلي إن مهاجما فلسطينيا طعن ضابطا في صدره قرب مستوطنة بالضفة الغربية، ولحقت به إصابة طفيفة.

وأَضاف أن جنودا أطلقوا النار على المهاجم، وقبضوا عليه، ونقلوه إلى مستشفى. وفقا لأسوشيتد برس.

وقال مسؤولون محليون إن المهاجم حاول التسلل إلى مستوطنة أفرات وقام جنود بمطاردته قبل أن ينقض على الضابط ويطعنه.

يأتي حادث اليوم الأحد في أعقاب سلسلة هجمات فلسطينية بعد أسابيع من الهدوء النسبي.

من جانبه حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من احتمال تزايد وتيرة العنف مع اقتراب موسم العطلات اليهودية.

وقال خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة "القوات الأمنية في حالة تأهب قصوى، وسأجتمع معهم من أجل ضمان أن نكون على استعداد للدفاع عن شعبنا خلال هذه الفترة الحساسة."

وأصدر نتنياهو أوامره الأحد بتعزيز قوات الشرطة في القدس والمواقع المقدسة فيها، مشيرا إلى أن تلك الخطوات ستصعد ضد التحريض الفلسطيني على العنف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأن الإجراءات الأمنية ستعزز أيضا على طول طرق الضفة الغربية.