جرابلس - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول بإحدى جماعات المعارضة السورية المسلحة إن مقاتلين تدعمهم تركيا استولوا على بضع قرى من تنظيم داعش قرب بلدة الراعي التي أطلقت منها جماعات للمعارضة عملية جديدة ضد المتشددين في وقت سابق السبت.

وأبلغ مصدر في المعارضة وكالة رويترز: "هم سيطروا على بضع قرى.. نحو ثماني قرى. في البداية سيطروا على اثنتين وانسحبوا منهما لكن بعد ذلك جاءت تعزيزات وحدث تقدم."

وأضاف أن المناطق التي تم الاستيلاء عليها تقع إلى الشرق والجنوب من الراعي الواقعة بالقرب من الحدود التركية.

جبهة تركية جديدة شمالي سوريا

وكان الجيش التركي قد دفع، السبت، بمزيد من الدبابات إلى الشمال السوري، لدعم القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر في المعارك ضد تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد، على حدودها الجنوبية.

وقالت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" إن دبابات تركية دخلت "إلى ناحية الراعي السورية، لدعم الجيش السوري الحر في معركته ضد داعش للسيطرة على الحدود" بين تركيا وسوريا.

وأكد ناطق باسم أحد الفصائل السورية المدعومة من تركيا لأسوشيتد برس أن 100 جندي تركي رافقوا 30 دبابة عبر الحدود، وانضموا إلى المقاتلين السوريين في بلدة الراعي.

داعش يخسر المنافذ الحدودية شمالا

وسيطر الجيش السوري الحر، بدعم من قوات تركية، على عدد من القرى غربي بلدة جرابلس بمساندة تركية، وسط خوض مواجهات مع ميليشيات كردية تتمركز في مناطق غربي نهر الفرات.

وأكدت مصادر عسكرية في الجيش الحر أن 14 قرية شمال شرقي حلب والواقعة بين مدينة جرابلس وبلدة الراعي الحدوديتين مع تركيا، باتت مناطق عسكرية، داعية المدنيين إلى إخلائها مؤقتا، ذلك لحين طرد تنظيم داعش المتطرف منها.

ويحرز المقاتلون السوريون والقوات التركية تقدما في اتجاهين: شرقا من بلدة الراعي، وغربا من جرابلس، لإغلاق الحدود. وقال مقاتلو المعارضة السورية المتقدمين من جهة جرابلس إنهم استولوا على ثلاث قرى أخرى من أيدي داعش السبت.

تقدم لـ"الحر" غربي جرابلس