أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نددت إسرائيل، الثلاثاء، بتصريحات مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، متهمة إياه بـ "بتشويه التاريخ"، بعد أن وصف بناء المستوطنات الإسرائيلية بالعائق الرئيسي أمام تحقيق السلام.

وقال ديفيد كيز، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي: "وجود اليهود، الذين عاشوا في الضفة الغربية والقدس منذ آلاف السنين، لا يشكل عائقا أمام السلام. بل هي الجهود المتواصلة لإنكار أن العلاقة التاريخية ورفض الاعتراف بأن اليهود ليسوا أجانب"، وفق ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وكان ملادينوف صرح أمام مجلس الأمن الدولي، الاثنين، أن التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية يعد أحد أكبر العقبات في طريق السلام، وقال إن إسرائيل تستبيح أراضي الفلسطينيين وتواصل بناء المستوطنات غير الشرعية.

وتعتبر الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أن المستوطنات التي أقامت إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967 غير شرعية، لكن إسرائيل استمرت في بناء المستوطنات التي وصل عدد سكانها إلى نحو نصف مليون.

وانهارت محادثات سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية الولايات المتحدة عام 2014، بسب إصرار إسرائيل على مواصلة التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية.