عززت الشرطة الإسرائيلية، الجمعة، إجراءاتها الأمنية في البلدة القديمة بالقدس وخاصة في محيط المسجد الأقصى، استعدادا لمناسبة "الحداد اليهودي" الذي يحيي ما يسمى ذكرى هدم الهيكلين اليهوديين، ويبدأ الاحتفال ليل السبت.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد في بيان:" سينفذ مئات من عناصر الشرطة الإضافيين إجراءات أمنية داخل القدس القديمة وفي محيطها" بمناسبة يوم التاسع من آب ("تيشا ب آب" بالعبرية) الذي يستمر 25 ساعة، وفق وكالة "فرانس برس".

المقدسيون.. تخوف من التصعيد

ودعت جمعيات يهودية متطرفة إلى تكثيف حملات اقتحام الحرم القدسي خلال المناسبة، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى اندلاع مواجهات مع المصلين المسلمين، ويعتقد اليهود أن آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان عام 70 للميلاد يوجد تحت المسجد الأقصى.

وكانت مسألة اقتحام اليهود المتطرفين للمسجد الأقصى أحد الأسباب التي أدت إلى اندلاع الهبة الفلسطينية في أكتوبر 2015، وقتل فيها 219 فلسطينيا و34 إسرائيليا.

الأقصى.. الاقتحامات مستمرة