قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن الدول الداعمة للحوثيين هي من أجبرتهم على رفض اتفاق السلام الذي قدمه المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في مشاورات الكويت، في إشارة إلى إيران التي تقف وراء المتمردين.

وأكد المخلافي، في اتصال مع "سكاي نيوز عربية"، السبت، إن خيار السلام "الخيار الأول للحكومة الشرعية"، وقال إن الوفد الحكومي في مشاورات اليمن "قدم كل شيء في سبيل السلام".

وأوضح المخلافي، أن الحكومة اليمنية "وافقت على توقيع اتفاق الكويت الذي قدمه المبعوث الدولي اسماعيل ولد الشيخ أحمد، بينما عمل الانقلابيون على تعزيز انقلابهم".

واعتبر وزير الخارجية اليمني العمليات العسكرية للجيش اليمني في نهم والجوف "ردا طبيعيا على اختراقات الانقلابيين للهدنة"، مؤكدا أن "الحل العسكري أحد الخيارات المطروحة".

وقال المخلافي إن المتمردين الحوثيين يرفضون السلام، وبالتالي "سيواجهون القوة حتى ينصاعوا للسلام" حسب تعبيره.