أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 19 مدنيا على الأقل قتلوا، الاثنين، في مدينة حلب وريفها، بينهم 16 في قصف جوي استهدف الأحياء الشرقية لحلب، و3 جراء سقوط قذائف مصدرها مواقع لمسلحي المعارضة على الأحياء الغربية.

وأوضح المرصد أن 10 مدنيين قتلوا وأصيب العشرات بجروح في أكثر من 20 ضربة نفذتها طائرات حربية ليل الأحد الاثنين، على عدة مناطق في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إنه من المرجح أن تكون طائرات روسية قد نفذت هذه الغارات، لافتا إلى أن إحدى الضربات استهدفت سوقا في المدينة، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

كما قتل  6 أشخاص، بينهم امرأتان، في قصف بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران الحربي السوري، استهدف أحياء الأنصاري والمشهد والمرجة، وهي من الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في حلب.

وفي الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية، قتل 3 مدنيين جراء سقوط قذائف على حي الخالدية، بحسب المرصد.