انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الثلاثاء، حصار إسرائيل لقطاع غزة، وذلك بعد يوم من توصل إسرائيل وتركيا إلى اتفاق مصالحة واسعة النطاق.

وعبر بان، خلال زيارته للمنطقة، عن أسفه لمحنة سكان القطاع، قائلا إن "إغلاق غزة يخنق شعبها ويقضي على اقتصادها ويعيق جهود إعادة الإعمار."مضيفا "إنه عقاب جماعي تجب المحاسبة عليه."

واتفقت إسرائيل وتركيا، على استعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بعد ست سنوات من العداء.

ويشمل الاتفاق مع إسرائيل تبادل السفراء وتعويض إسرائيل عن مقتل عشرة مواطنين أتراك في مداهمة بحرية إسرائيلية عام 2010، بالاضافة إلى السماح لتركيا بادخال إمدادات الإغاثة إلى غزة وتنفيذ مشروعات تنمية جديدة هناك، بيد أن الاتفاق لن يرفع بشكل كامل الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.