أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش اللبناني، تنفيذ عمليات دهم لمخيمات لاجئين سوريين في عدد من بلدات البقاع، قائلا إنه أوقف 103 سوريين، بسبب إقامتهم على الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

وشنت عمليات الدهم في وقت مبكر، الثلاثاء، في ست مناطق بمنطقة بعلبك، التي تضم مخيمات غير رسمية للاجئين.

ويأتي تحرك الجيش اللبناني بعد ساعات من سلسلة انفجارات، بينها ستة تفجيرات انتحارية على الأقل، هزت قرية القاع.

وقتل 5 أشخاص وأصيب نحو 30 آخرين بجروح في الانفجارات، التي كان بينها انفجار وقع خارج كنيسة شهدت تجمع أشخاص لتشييع جنازة.

وجرى تأجيل الجنائز لأسباب أمنية، فيما استقدم الجيش اللبناني تعزيزات إضافية إلى البلدة، وباشرت وحدات الجيش تنفيذ عمليات دهم وتفتيش بحثا عن مشبوهين.

ويشكل المسيحيون غالبية السكان في القاع، ويقطنها عدد كبير من العائلات السنية، لا سيما في منطقة مشاريع القاع الزراعية، حيث تتداخل الحدود مع الأراضي السورية، كما يوجد على أطرافها مخيمات عشوائية للاجئين السوريين.