أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فر مئات الأكراد من قرى يسيطر عليها تنظيم داعش في محافظة حلب شمالي سوريا، في وقت يحتجز التنظيم المتطرف نحو 900 كردي منذ 3 أسابيع، وسط معارك شرسة للسيطرة على منبج التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وقال شرفان درويش، المتحدث الرسمي باسم مليشيا سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، السبت، إنه بينما كانت عائلة واحدة تحاول الفرار اصطدموا بلغم، ما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد الأسرة وجرح الثلاثة الباقيين.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن درويش قوله إن فتاة تبلغ من العمر 10 أعوام قتلت بنيران قناص.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المزيد من الأكراد اختطفوا منذ الجمعة.