أبوظبي - سكاي نيوز عربية

صدقت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنامين نتانياهو، على توفير تمويل إضافي بقيمة 18 مليون دولار للمشروعات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما قال ديفيد كيز، الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال بيان صدر عن مكتب نتانياهو "إن التمويل يهدف إلى دعم المشروعات التجارية الصغيرة، وتشجيع السياحة وتعزيز الأمن" في المستوطنات التي يعتبرها المجتمع الدولي "غير شرعية".

ويعيش نحو 600 ألف شخص في مستوطنات أقيمت في الضفة الغربية والقدس على أراض احتلتها إسرائيل عام 1967.

وتستنكر معظم دول العالم إقامة مشروعات استيطانية فوق تلك الأراضي، وتعتبرها غير مشروعة، وتواجه إسرائيل انتقادات قوية بسبب مواصلة الحكومة الإسرائيلية التوسع في تلك المستوطنات.

وهاجم نواب المعارضة القرار، وقالوا إنه بدلا من بذل الجهود لتعزيز المحيط الخارجي لإسرائيل، تهدر الحكومة الأموال على مؤسسة تقوض أمن إسرائيل ومكانتها الدولية، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي مجددا على موقف واشنطن تجاه بناء المستوطنات، قائلا "موقفنا بشأن بناء المستوطنات لا يزال واضحا ومتسقا. نحن نرفض بشدة كل النشاط الاستيطاني الذي يقوض عملية السلام".