أعلن متحدث باسم البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيلتقي ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الجمعة، حيث سيبحثان قضايا تشمل الصراعات في الشرق الأوسط بما في ذلك الحملة ضد تنظيم داعش.

وقال إريك شولتز إن الاجتماع الذي سيعقد في البيت الأبيض سيتيح فرصة لمناقشة قضايا تشمل الصراعات في سوريا واليمن و"تعاوننا مع السعوديين في الحملة ضد داعش".

وكان محمد بن سلمان الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع قد التقى مع نظيره الأميركي أشتون كارتر وذلك بمقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية ومجالات التعاون العسكري القائم بين البلدين، وسبل تطويرها، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة بشأنها خاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية.