أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت فرنسا أن رئيس الوزراء مانويل فالس سيقوم بزيارة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية في نهاية الأسبوع المقبل، تستمر أربعة أيام، لبحث المبادرة التي أطلقتها بلاده لاستئناف مفاوضات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية، كما اعلنت باريس الثلاثاء.

وقالت رئاسة الوزراء الفرنسية في بيان إن الزيارة التي تبدأ في 21 مايو الجاري وتستمر حتى 24 منه طابعها، سيجري خلالها فالس مباحثات تندرج "في إطار استئناف فرنسا جهودها للتوصل إلى اتفاق سلام يستند إلى حل الدولتين".

وتستضيف باريس في 30 مايو اجتماعا وزاريا دوليا حول النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني لتحريك المفاوضات المتوقفة منذ عامين، ولكن بغياب الطرفين المعنيين.

واذا تكلل هذا الاجتماع بالنجاح، ستعقد فرنسا مؤتمرا دوليا قبل نهاية العام يحضره هذه المرة الإسرائيليون والفلسطينيون.

وتعارض إسرائيل بشدة المبادرة الفرنسية، وترغب بدلا من ذلك استئنافا فوريا للمفاوضات الثنائية "بدون شروط مسبقة".

وانهارت محادثات السلام التي تدعمها الولايات المتحدة بين الفلسطينيين وإسرائيل في أبريل 2014 بعد تسعة أشهر من انطلاقها وتبادل الطرفان الاتهامات بافشالها.