أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لا تزال قوات حرس الحدود التركية تطلق النار على لاجئين سوريين يحاولون العبور إلى تركيا، حسبما قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" في بيان أصدرته الثلاثاء.

وأضاف البيان أن المنظمة دعت السلطات التركية إلى "التحقيق في هذه الانتهاكات"، كما طالبتها بإعادة فتح حدودها أمام السوريين.

وتابعت المنظمة الحقوقية: "رجال حرس الحدود التركية استخدموا في مارس وأبريل القوة المفرطة ضد سوريين ومهرب، حاولوا العبور إلى تركيا، مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص بينهم طفل، وإصابة 14 آخرين".

انتقادات للاتفاق التركي الأوروبي

وقال الباحث في المنظمة غيري سيمبسون: "إطلاق النار على رجال ونساء وأطفال مصدومين فارين من القتال والحرب العشوائية أمر مروع حقا".

وتؤوي تركيا نحو 2.7 مليون لاجئ سوري، وتنفي إطلاق حرس حدودها النار على اللاجئين، وتقول إنها تتبنى سياسة الباب المفتوح تجاه المهاجرين.

تركيا تهدد أوروبا بـ"اتفاق اللاجئين