أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري عقب انتهاء زيارته إلى جنيف، بأن النزاع في سوريا أصبح "خارجا عن السيطرة"، وأنه تم التطرق إلى "آلية متابعة" للتوصل إلى وقف لإطلاق النار لأكثر من يوم أو يومين.

صرح كيري للصحافيين في مقر وزارة الخارجية "في حال لم يلتزم الأسد بذلك فستكون هناك بشكل واضح عواقب يمكن أن تكون أحداها الانهيار الكامل لوقف إطلاق النار و (العودة إلى) الحرب" في سوريا.

ونقلت فرانس برس عن كيري العائد من جنيف حيث حاول الاثنين إنقاذ اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا الذي بدأ تنفيذه نظريا في 27 فبراير لكنه بات مهددا في شكل خطير، "لا أعتقد أن روسيا تريد ذلك. لا أعتقد أن (نظام) الأسد يمكنه الإفادة من ذلك".

وتابع الوزير الأميركي "حاليا نبذل جهودا حثيثة في محاولة لتنفيذ هذا الأمر (وقف إطلاق النار) بهدف حماية حلب"، في إشارة إلى مشروع الهدنة الجديدة الذي يتم التفاوض في شأنها حاليا بين واشنطن وموسكو.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إثر اجتماعه مع الموفد الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا في موسكو، عن أمله بإعلان وقف للأعمال القتالية في مدينة حلب حيث أسفر القصف المتجدد عن 19 قتيلا.