لجأت الشرطة السودانية، الخميس، إلى الغاز المسيل للدموع لتفريق طلاب محتجين في العاصمة الخرطوم على مقتل زميل لهم في أم درمان الأربعاء الماضي.

واحتدمت المواجهات بين الأمن ومئات الطلاب السودانيين في الجامعة، الذين رددوا شعار "قتل طالب يوازي قتل أمة"، بحسب ما ذكرت "فرانس برس".

وذكر حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، مساء الأربعاء، أن الطالب قتل بسلاح ناري خارج الحرم الجامعي. واتهم ما وصفها بـ"حركات التمرد" بالسعي إلى زعزعة الاستقرار في الجامعات، مؤكدا أن الحكومة لن تسمح لها بذلك.

من جانبها، نددت الجامعة بمقتل الطالب وقررت إغلاق أبوابها لفترة غير محددة.