أبدى الاتحاد الأوروبي، الخميس، القلق الشديد حيال تراجع دولة القانون في تركيا، قائلا إن أنقرة تبتعد عن معايير نيل عضويته.

وندد النواب الأوروبيون بالقمع الملاحظ في بعض المجالات الأساسية مثل استقلالية القضاء وحرية التجمع وحرية التعبير واحترام حقوق الانسان ودولة القانون.

وتم تبني القرار بتأييد 375 صوتا مقابل 133، في ستراسبورغ، بحسب ما نقلت فرانس برس.

ودعا النواب الأوروبيون أنقرة بتحقيق تقدم ملموس في تلك المجالات، بالرغم من إحاطتهم علما باستئناف المفاوضات بين الاتحاد الاوروبي تركيا.

ويواجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتهامات متزايدة باعتماد نزعة سلطوية وقمع إعلام المعارضة.