أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت المخابرات التركية، روسيين يشتبه في وقوفهما وراء اغتيال مسؤول شيشاني باسطنبول، العام الماضي، في وقت تستمر الأزمة الديبلوماسية بين أنقرة وموسكو.

وأوقف المشتبه فيهما أثناء تنفيذهما عملية استطلاع، في عملية أجرتها أجهزة المخابرات التركية بدعم من الشرطة، بحسب ما نقلت فرانس برس عن صحيفة "خبر تورك".

وعثرت السلطات التركية على بطاقات تعريف من من الانتربول لدى المعتقلين يوري انيسيموف (52 عاما) والكسندر سميرنوف (55 عاما).

فضلا عن ذلك، عثر لدى الروسيين عن عدد من أجهزة الاتصالات المحمولة فضلا عن مبلغ كبير من المال بالدولار.

ويشك المحققون الأتراك في ضلوع الرجلين في اغتيال المسؤول العسكري الشيشاني، وحيد ادلغيرييف، بالرصاص والطعن في نوفمبر الماضي باسطنبول.

من جانبه، أكد القنصل العام الروسي في تركيا، أندريي بودييليشيف، توقيف الروسيين، من دون أن يحدد هويتيهما.

ودخلت العلاقات بين أنقرة وموسكو أزمة منذ نوفمبر الماضي، بعدما أسقطت مقاتلات تركية قاذفة روسية قرب الحدود السورية.