أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت السلطات الأمن في إقليم بوند بشمال شرق الصومال المتمتع بحكم شبه ذاتي، الثلاثاء، عن تفكيك خلية إرهابية لحركة الشباب كانت تخطط بشن هجمات إرهابية على مقرات حكومية.

وقال عبد الرحمن حاجي أبشر قائد شرطة إقليم بونتلاند "إن الاستخبارات حصلت معلومات حول الخلية ونوع الهجوم الذي تخططه وبعدها قامت قوات الأمن باعتقال جميع عناصر الخلية المشتبهين بهم وهم يختبئون في منزل بمدينة غاروي".

وأضاف حاجي "تم اعتقال 15 عنصرا من الخلية التي أنشأتها حركة الشباب داخل الإقليم أثناء مداهمة القوات الأمن منزلا في مدينة غاروي كما تم مصادرة أسلحة وذخائر ومواد متفجرة وأحزمة متفجرة كانت جاهزة، وتم تحويلهم إلى قسم المباحث المركزية لمزيد من التقصي".

وأشار إلى أن هدف الخلية كان على أربعة مقرات حكومية في مدن غروي عاصمة الإقليم ومدينة بوصاصو التجارية في خليج عدن في شمال شرق الصومال.

وقتلت القوات المسلحة في منطقة بوتنلاند بشمال شرق الصومال، مارس الماضي، أكثرمن 70 عنصرا من ميليشيا حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في معارك بمدينة غراعاد الساحلية فيما تم إلقاء القبض على 150 آخرين.