سلمان العنداري - بيروت - سكاي نيوز عربية

عاد التوتر الأمني إلى مخيم عين الحلوة شرقي مدينة صيدا جنوبي لبنان، وتحدثت معلومات عن اشتباكات مسلحة وقعت بين مجموعات مسلحة حيث استخدمت فيها رشاشات وقذائف صاروخية.

وأدت الاشتباكات إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى، ونتج عن الإشكال انتشار مسلحين وتوتر في أرجاء المخيم.

وحسب مصادر أمنية فلسطينية، فالإشكال وقع بين حي الصفصاف حيث نفوذ عصبة الأنصار والجماعات المتشددة، وبين حي الباركسات حيث نفوذ حركة فتح.

وقالت المصادر إن اتصالات على أعلى المستويات تجرى بين فاعليات المدينة اللبنانية والفسلطينية لتهدئة الأوضاع.

ويسمع في هذه الأثناء أصوات رشقات نارية متقطعة، وتعمل القوى الأمنية الفلسطينية على سحب المسلحين من الشوارع.