أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منعت السلطات الأمنية السودانية القيادي في قوى نداء السودان وقوى الإجماع الوطني المعارض وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، صديق يوسف، من السفر خارج البلاد من مطار الخرطوم.

وكان يوسف في طريقه إلى القاهرة ومنها  إلى جنيف للمشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان الخاصة بالتقرير الدوري الشامل. وقال يوسف إنه أعيد من المطار مساء الأربعاء بعد مصادرة جواز سفره.

وهي ليست المرة الأولى التي تصادر فيها السلطات السودانية جوازات  قياديين في المعارضة  ومن بينهم صديق، الذي سبق أن تم منعه من السفر من قبل إلى باريس للمشاركة في اجتماعات المعارضة نهاية العام الماضي.

وتطالب قوى المعارضة السودانية بإتاحة الحريات والسماح للمعارضة بممارسة نشاطها حتى تشارك في حوار الوطني مع الحكومة.