أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قررت محكمة تونسية تأجيل النظر في قضية اغتيال السياسي شكري بلعيد، إلى 17 يونيو المقبل، حسبما أفادت وكالة الأنباء التونسية الثلاثاء.

ويحاكم في القضية 24 تونسيا متهما باغتيال المحامي اليساري، تم الإفراج عن أحدهم في جلسة يناير الماضي بناء على طلب من محاميه.

وفي الجلسة الماضية طالب محامو عائلة بلعيد التأجيل بسبب توفر معطيات جديدة في القضية، كما طلب النائب العام التأجيل أيضا حتى يستطيع مواصلة التحقيقات.

واغتيل بلعيد في 6 فبراير من عام 2013 على يد مسلحين قالت السلطات التونسية وقتها إنهم "تكفيريون".

وكان بلعيد أحد أبرز معارضي حركة النهضة، التي قادت الائتلاف الحاكم من نهاية 2011 حتى مطلع عام 2014.