أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصل عدد سكان دولة قطر للمرة الأولى في تاريخها إلى 2.5 مليون نسمة، بحسب ما أعلن مسؤولون، الأربعاء، على خلفية الأعداد الكبيرة للعمال الأجانب العاملين في الإمارة الخليجية الصغيرة.

وقال مسؤول في وزارة التخطيط التنموي والإحصاء إن عدد السكان حاليا هو مليونان و545 ألف نسمة، وفقا لـ"فرانس برس".

وكان أعلى رقم رسمي مسجل في نوفمبر الماضي بلغ 2.46 مليون شخص، فيما تجاوزت الإمارة سقف المليونين للمرة الأولى في العام 2012.

يذكر أن نحو 90 في المئة من العاملين في قطر، ليسوا من القطريين.             

وقد ارتفع عدد السكان متأثرا بالأعداد الكبيرة للأجانب الوافدين للعمل في قطر خلال السنوات الأخيرة، معظمهم في مجالات الغاز والنفط والبناء.

وتطبق قطر في الوقت الحالي برنامجا استثماريا ضخما يعتمد على العمالة المكثفة، خصوصا في سياق استعداداتها لاستضافة كأس العالم لكرة القدم في العام 2022.

وتأكيدا للعدد الهائل للعمال الأجانب الوافدين إلى الدوحة، قدر مسؤول في حكومة دكا الأسبوع الحالي إن مليون شخص من بنغلادش سيعيشون في قطر بحلول العام 2018، معظمهم من العاملين في مجال البناء.             

ويأتي الارتفاع الكبير في عدد السكان رغم أن الفترة الحالية تشهد فقدانا للوظائف بسبب تراجع أسعار النفط عالميا، ما اضطر أشخاصا إلى مغادرة قطر.             

والتزايد السكاني الكبير في قطر برز خصوصا خلال العقد الماضي، فوفقا لإحصاءات البنك الدولي والأمم المتحدة، لم يكن عدد السكان في قطر يتجاوز 398 ألف شخص في العام 1986.