القاهرة - سكاي نيوز عربية

أكد مصدر أمني مصري، الثلاثاء، مقتل ضابط ومجند جراء انفجار شمالي محافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر).

وقال المصدر إن الانفجار تم بعبوة ناسفة في جنوب مدينة الشيخ زويد، التي تنشط فيها جماعة متشددة بايعت تنظيم داعش.

وقتل متشددون يتمركزون في شمال سيناء المئات من رجال الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان، في منتصف عام 2013، إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء المتشددة التي بايعت تنظيم داعش مسؤوليتها عن أغلب هذه الهجمات. وكانت الجماعة تعرف في السابق باسم أنصار بيت المقدس.