أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية،الجمعة إن الرئيس السوري بشار الأسد"واهم" إذا كان يعتقد أن هناك حلا عسكريا للحرب في سوريا.

وقال الأسد في مقابلة مع وكالة فرانس برس نشرت،الجمعة،إنه سيواصل "مكافحة الإرهاب" أثناء محادثات السلام وإنه سيستعيد السيطرة على كل البلاد.

وتعليقا على المقابلة قال مارك تونر المتحدث باسم وزارةالخارجية الأميركية في بيان صحفي "إنه واهم إذا كان يعتقد أن هناك حلا عسكريا للصراع في سوريا."

وكان الأسد قال في تلك المقابلة أن هدفه هو استعادة الأراضي السورية مشيرا إلى أن ذلك قد يتطلب وقتا طويلا، ومنوها إلى أن التفاوض لا يعني التوقف عن مكافحة الإرهاب، على حد تعبيره.

الجبير: يجب إزاحة الأسد

وردا على سؤال بشأن قدرته على استعادة الاراضي السورية كافة، قال: "سواء كان لدينا استطاعة أو لم يكن، فهذا هدف سنعمل عليه من دون تردّد".

وأشار إلى أن "الحالة الحالية المتمثلة في الإمداد المستمر للإرهابيين.. هذا يعني بشكل بديهي أن يكون زمن الحل طويلا، والثمن كبيرا".

وأكد الرئيس السوري أنه على فرنسا أن "تغير سياساتها" حيال سوريا، فيما رفض اتهامات الأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب في بلاده.

ودعا الأسد أوروبا إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة السوريين إلى بلادهم، فيما لم يستبعد "احتمال" تدخل بري سعودي وتركي في سوريا.

الأسد:التفاوض مع محاربة الإرهاب