قال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الاثنين، في افتتاح القمة العالمية للحكومات في دبي، إن على الحكومات الاستثمار في شبابها ومواطنيها من خلال التعليم والاهتمام بمتطلبات شعبها والمحافظة على حقوق الإنسان.

وأضاف أوباما أن دولة الإمارات تقدم مثالا كبيرا على كيفية تقديم هذه الخدمات والحوكمة الرشيدة التي ينخرط فيها كل المواطنين، وكذلك من خلال تشجيع المقاولين وتقديم الطاقة النظيفة.

وفي كلمة له عبر دائرة تلفزيونية مغلقة،  أكد أوباما أن نمو الاقتصاد العالمي مهم لحماية الكوكب وأن بالإمكان الاعتماد على الولايات المتحدة كشريك وصديق، مضيفا "نحن فوخورون كحكومة أميركية للمشاركة في هذه القمة".

أوباما: نفخر بالعمل مع الإمارات

وتجمع القمة العالمية في دبي قيادات الحكومات، وأبرز المفكرين وصناع السياسات وممثلي القطاع الخاص، من أكثر من 125 دولة، لتناقش مجموعة من القضايا المهمة وسبل تطوير مستقبل الحكومات.

كما يشارك في القمة، رئيس رواندا بول كاغامي، الذي سيعرض تجربته بإنقاذ مليون مواطن في بلاده من الفقر، إلى جانب رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم، والأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خوسيه أنخيل غوريا، ونائب الأمين العام للأمم المتحدة يان الياسون.