قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، إن الولايات المتحدة لن تتردد في التحرك إزاء أي تهديد قادم من ليبيا.

لكن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته قال لرويترز، إن الولايات المتحدة ستدعو الأطراف الأخرى لمحادثات بشأن أي عمل واسع النطاق في الأراضي الليبية.

وصرح المسؤول في تصريح للصحفيين في روما قائلا "أولا وقبل كل شيء، حينما نرى تهديدا للولايات المتحدة أو مخططا خارجيا فلن نتردد في التحرك إزاء ذلك التهديد."

وأضاف "أما بخصوص أي شيء أوسع نطاقا فأعتقد أنه سيستلزم مناقشات مع الليبيين ومع الشركاء في التحالف بالطبع" مشيرا إلى إيطاليا وفرنسا.

وخلال الفترة الماضية أشارت تقارير إعلامية عديدة إلى أن قوات بريطانية وأميركية وصلت بالفعل إلى ليبيا تمهيدا للتدخل العسكري ضد داعش وغيره ومن الميليشيات المتشددة التي تسيطر على مساحات واسعة من البلاد.