أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منح البرلمان التونسي، الاثنين، الثقة للوزراء الجدد، وذلك بعد أيام على تعيين رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، 12 وزيرا جديدا في تعديل حكومي جاء وسط خلافات في حزب نداء تونس الحاكم.

وبعد عشر ساعات من النقاشات شهدت انتقاد بعض النواب التعينات الجديدة، منح البرلمان، الذي يضم 217 نائبا، الثقة بدعم رباعي الائتلاف الحاكم، نداء تونس والنهضة وآفاق تونس والاتحاد الوطني الحر.

وصوت زهاء 147 نائبا لصالح منح الثقة، في حين أعرب 29 نائبا عن اعتراضهم على التعينات الجديدة التي كان رئيس الحكومة قد أعلن عنها الأسبوع الماضي، لمعالجة أي قصور، حسب قوله.

وفي الجلسة البرلمانية، دافع الصيد عن التعديل الحكومي، وطالب "مختلف الفاعلين السياسيين والرأي العام بدعم العمل الحكومي والإصلاحات العميقة التي وعد أن تكون عنوان السنة الجديدة".

وكان رئيس الحكومة قد أعلن، الأربعاء الماضي، عن التعديل الحكومي، الذي شمل 12 وزارة، من بينها الداخلية والعدل والشؤون الخارجية والتجارة والشؤون الدينية والثقافة والطاقة والمناجم وللنقل.

جدير بالذكر أن التعديل جاء وسط خلافات في صفوف نداء تونس الذي أسسه رئيس البلاد، الباجي قائد السبسي، أدت إلى تقديم عدد من نوابه وأعضائه استقالاتهم.