أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فككت السلطات التونسية خلية مكونة من 3 أشخاص، تقوم بـ"دعم وإسناد المجموعات الإرهابية المتمركزة في جبال القصرين" غربي البلاد، حسبما أفادت وكالة أنباء "تونس إفريقيا" الرسمية.

وقالت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها، السبت، إن الموقوفين الثلاثة أقروا بقيامهم برصد أهداف أمنية وعسكرية بولاية القصرين، بنية استهدافها خلال الفترة المقبلة.

وتضم ولاية القصرين جبل الشعانبي، الذي يؤوي مسلحين متشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة، ويتسم الجبل الذي يمتد إلى الجزائر بتضاريسه الوعرة.

والأسبوع الماضي أعلنت تونس تمديد حالة الطوارئ في كامل البلاد لمدة شهرين، في ظل استمرار التهديدات التي تواجهها من جماعات متشددة.

ورفعت تونس درجة التأهب القصوى لتأمين البلاد خلال احتفالات رأس السنة والمولد النبوي الشريف.

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أعلن حالة الطوارئ، عقب هجوم نفذه انتحاري على حافلة للحرس الرئاسي وسط العاصمة، أدى لمقتل 12 شخصا، في 24 نوفمبر الماضي.