اختارت مصر شركة "كونترول ريسكس" العالمية، لمراجعة وتقييم الوضع الأمني في مطاراتها، وفق ما أعلن وزير السياحة المصري هشام زعزوع، الثلاثاء.

وتأتي تصريحات زعزوع بعد أكثر من 45 يوما من حادث تحطم طائرة روسية فوق سيناء، مما أسفر عن مقتل جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة البالغ عددهم 224 شخصا.

وقال زعزوع في مؤتمر صحفي بالقاهرة: "اختيار كونترول ريسكس جاء بعد مراجعة شاملة لأفضل الشركات المتخصصة باستشارات الأمن والمخاطر في العالم"، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وأشار إلى أن مهام الشركة تتمثل في مراجعة وتقييم إجراءات الأمن والسلامة والعمليات والمعدات، وصولا إلى كفاءة عمليات المطارات وأساليب التدريب الحالية، موضحا أن عملها سيتركز في البداية على أمن المطارات في مدينتي شرم الشيخ والقاهرة.