أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عقد أعضاء الحوار السياسي الليبي اجتماعا تشاوريا في بتونس، الخميس، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، الذي أشار إلى أن تمدد داعش يحث على سرعة التوصل لاتفاق.

وقالت مصادر دبلوماسية تونسية إن الاجتماع، الذي تحتضنه العاصمة التونسية، يهدف بشكل أساسي إلى بحث صيغة اتفاق بين الفرقاء الليبيين والخروج بإجماع قبل مؤتمر روما.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر إن المشاركين في الحوار الوطني الليبي حريصون على التوصل إلى اتفاق سياسي ينهي الأزمة الليبية.

وأشار كوبلر، عقب لقاءه بالأطراف الليبية بحضور وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش، إلى أن تمدد تنظيم داعش يحث على سرعة التوصل لاتفاق.

كوبلر: الحوار الليبي لا بد أن يستمر

وأضاف كوبلر أن الحوار الليبي يجب أن يستمر برعاية من الأمم المتحدة، مؤكدا على ضرورة التوصل إلى حكومة شرعية في أسرع وقت.

من جهته، أكد وزير الخارجية التونسي على أهمية توصل الفرقاء الليبيين إلى اتفاق.

وشدد الوزير التونسي، في الوقت ذاته، على ضرورة تقديم طرفي الخلاف لتنازلات.