أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس وفد البرلمان الليبي للحوار، محمد شعيب، إن إعلان المبادئ بتونس لا يتوافق مع المسار الديمقراطي، مشيرا إلى أن البرلمان متمسك بحوار الصخيرات لحل الأزمة.

وأضاف شعيب لـ"سكاي نيوز عربية" أن كل مكونات الشعب الليبي شاركت في حوار الصخيرات الذي استمر عاما كاملا، موضحا: "لا يجوز لأفراد أن يختزلوا الاتفاق لحل الأزمة الليبية في ورقتين أو 3 ورقات".

وأكد رئيس وفد البرلمان الليبي للحوار على أنه "لا يحق لأي مجموعة أن تنسف جهود جماعية تمت بين مكونات المجتمع الليبي"، مشيرا إلى أن الغاية هو إرباك المشهد السياسي في ليبيا.

وأوضح أن "إعلان المبادئ" يعتبر بمثابة استطلاع وجهات النظر والحوار والتقارب بين طرفي الأزمة، مشددا على ضرورة العودة للبرلمان لمناقشة أي اقتراحات قد تنتج عن الحوار.

وأشار إلى أن لجنة الستين هي المكلفة بإعداد الدستور الليبي، وأنها اقتربت من الانتهاء من إعداد وصياغة الدستور الجديد، منددا بالمطالب التي تدعو للعودة إلى الدستور القديم.

وقال شعيب إن المبادرات التي تعقد تحت رعاية الأمم المتحدة هي التي تكون أكثر ضمانا ووضوحا من أن يكون هناك أطراف دولية أو وساطة بعض الدول.

وطالب رئيس وفد البرلمان الليبي للحوار بتسريع آليات تنفيذ اتفاق الصخيرات، لأن البلاد تقبع في حالة سياسية سيئة، وتحتاج إلى خطوات سريعة باتجاه الحل.