أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت تركيا الأحد أنها تنوي وقف إرسال المزيد من القوات إلى منطقة قرب مدينة الموصل شمال العراق، خاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

وبعث رئيس الوزراء التركي أحمد داودأوغلو برسالة إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال فيها إن القوات المسلحة التركية لن ترسل قوات إضافية إلى أن تتم تهدئة "الحساسيات" العراقية.

غير أن رئيس الوزراء التركي لم يصل إلى حد الموافقة على طلب العبادي بسحب القوات التركية.

ووفقا لمصادر في مكتب داودأوغلو فقد جاء في الرسالة أنه "لن يتم إرسال جنود آخرين إلى بعشيقة إلى أن يتم التغلب على مخاوف الحكومة العراقية.. تركيا مستعدة لتعميق تعاونها مع العراق بالتنسيق والتشاور. يجب عدم السماح لمن يزعجهم تعاون تركيا والعراق ويريدون وقفه تحقيق هدفهم".

بغداد تطالب أنقرة بسحب قواتها

ويأتي هذا القرار التركي بعدما لوح العبادي باستخدام كل الخيارات بما فيها اللجوء لمجلس الأمن، إذا لم تنسحب القوات التركية خلال 48 ساعة.

وقال بيان لمكتب العبادي إن نشر مئات الجنود الأتراك في العراق تم دون موافقة أو علم الحكومة العراقية، مضيفا أنه يعتبر انتهاكا للسيادة الوطنية.

وكانت تركيا أرسلت مئات الجنود إلى معسكر قرب الموصل في شمال العراق، الخميس، واصفة ذلك بأنه تناوب روتيني في إطار برنامج تدريب، غير أن هذه الخطوة أغضبت بغداد التي قالت إنها تمت من دون التشاور معها.

بغداد.. تنديد بتدخل تركيا العسكري