أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتلت الشرطة الإسرائيلية، الأحد، فلسطينيا قالت إنه طعن 3 إسرائيليين في القدس، في حادث جديد منذ تصاعد التوت على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها قتلت الفلسطيني بعد "تنفيذه عملية طعن في شارع يرمياهو" بالقدس المحتلة مما أدى إلى إصابة "ثلاثة إسرائيليين بجروح طفيفة".

بدورها، ذكرت مصادر إسرائيلية أن "منفذ عملية الطعن قام بدهس مستوطن قبل أن يترجل من سيارته ويطعن 2 من المارة"، لتقتله الشرطة عقب ذلك.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين على تنديد وزيرة خارجية السويد بإقدام إسرائيل على تنفيذ "عمليات إعدام تعسفية" بحق فلسطينيين بزعم أنهم يشنون هجمات بالسكاكين.

وفي البرلمان السويدي، نددت الوزيرة مارغوت فالستروم، الجمعة، بالهجمات التي تطاول الإسرائيليين، لكنها دعت إلى تجنب "رد غير متكافئ" بحيث لا يشمل "عمليات إعدام تعسفية".

وليل الجمعة السبت، رد المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، إيمانويل نحشون، معتبرا أنه "تصريح شائن وغير ملائم ولا يمت الى الحقيقة بصلة".

ومنذ مطلع أكتوبر الماضي، قتل 109 فلسطينيين، معظمهم زعمت إسرائيل أنهم حاولوا شن هجمات، في حين أن البعض الآخر سقط بالرصاص الإسرائيلي خلال مسيرات احتجاجية.