قدم مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مسودة خطة لتطبيق قرار الأمم المتحدة، وفقا لمسؤولين في الرئاسة.

والتقى هادي، المبعوث الدولي في مدينة عدن، وناقشا المحادثات مع المتمردين الحوثيين بدءا من منتصف ديسمبر الحالي، حسبما أفاد مراسلنا.

ويعد هذا الاجتماع الأول من نوعه، في المدينة الاستراتيجية الواقعة جنوبي اليمن، منذ أن تمكنت القوات الموالية للشرعية من طرد الحوثيين من عدن في وقت سابق من العام الحالي، بدعم من التحالف، الذي تقوده السعودية.

وكان الحوثيون أفشلوا محادثات سلام سابقة، إذ تطالب الحكومة بتطبيق قرار الأمم المتحدة 2216، الذي يدعو الحوثيين إلى التخلي عن السلاح الذي استولوا عليه من الدولة والانسحاب من الأراضي التي سيطروا عليها، ومن بينها العاصمة صنعاء.