أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، في مقابلة نشرت السبت، أنه لم يعد متمسكا برحيل الرئيس بشار الأسد قبل انتقال سياسي في سوريا.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "لوبروغريه دو ليون" أن الحرب على داعش "لن تكون فعالة تماما إلا إذا اتحدت كل القوى السورية والإقليمية."

وتساءل "كيف يكون ذلك ممكنا طالما بقي في الرئاسة بشار الأسد الذي ارتكب كل هذه الفظائع ويقف ضده جزء كبير من السكان؟".

الائتلاف: موسكو تراهن على الأسد

إلا أنه استدرك قائلا إن الوصول إلى "سوريا موحدة يتطلب انتقالا سياسيا. هذا لا يعني أن الأسد يجب أن يرحل قبل الانتقال لكن يجب أن تكون هناك ضمانات للمستقبل".

وتبحث القوى العالمية الكبرى في العالم حلا سياسيا في سوريا بانتقال سياسي، لكن الخلاف الدائم يبقى حول رحيل الأسد قبل المرحلة الانتقالية أو بعدها.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري لمح أيضا إلى إمكانية العمل على تعاون بين مسلحي المعارضة والقوات الحكومية لمحاربة داعش.

الأسد... صراع البقاء