أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في سوريا، الثلاثاء، إن ضربة جوية على محطة لمعالجة المياه في مدينة حلب الخميس الماضي أسفرت عن قطع الإمدادات عن 3.5 مليون شخص.

وأوضحت ممثلة المنظمة هناء سنجر في بيان أنه رغم  استئناف الضخ جزئيا إلا أن 1.4 مليون ما زالوا يعانون من نقص الإمدادات.

وأشارت سنجر إلى انتهاك قواعد الحرب بشكل يومي في سوريا، بما في ذلك القواعد التي تهدف إلى حماية البنية التحتية المدنية الحيوية.

وتابعت أن الضربة الجوية التي قصفت مرارا محطة الخفسة لمعالجة المياه في مدينة حلب الشمالية يوم الخميس الماضي مثال مثير للقلق على وجه الخصوص.