أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الطيران المدني المصري حسام كمال، إن حكومة بلاده "تتعامل بشفافية مطلقة" مع حادث سقوط الطائرة الروسية، و"يهمها قبل الجميع معرفة الأسباب وإعلانها للعالم كله".

وأضاف كمال أنه "عند تسلم أي أدلة جنائية فى الحادث من الحكومة الروسية، سيتم تسليمها إلى النائب العام، لأن النيابة هي المسؤولة عن التحقيق في أي شق جنائي".

وتابع الوزير: "كذلك إذا توصلت لجنة التحقيق الدولية لأي أدلة جنائية عن وجود عامل تخريبي في حادث الطائرة، سيتم تسليمه إلى الجهات القضائية".

وكانت موسكو أعلنت مؤخرا أن انفجار قنبلة أدت إلى سقوط طائرتها التي كانت تقل 224 شخصا قتلوا جميعا، في منطقة الحسنة وسط سيناء، قبل 3 أسابيع.

وكانت الطائرة التي صنعتها شركة "إيرباص"، انطلقت من مطار شرم الشيخ في جنوب سيناء، متجهة إلى سان بطرسبرغ في روسيا، لكنها تحطمت بعد نحو ثلث ساعة على إقلاعها.

وعلقت روسيا في وقت لاحق كافة الرحلات الجوية إلى مصر، التي تحظى منتجعاتها بشعبية لدى السياح الروس، وأوقفت رحلات شركة "مصر للطيران" الناقل الجوي الرسمي في مصر، إلى موسكو.