أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنطلق طائرة مساعدات إماراتية تحمل على متنها 75 طنا من المواد الإغاثية المخصصة لإغاثة منكوبي الإعصار في جزيرة سقطرى اليمنية، حسبما صرح مسؤول في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وغادرت مطار الشارقة الدولي، الجمعة، طائرة مساعدات تابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتى تحمل على متنها 30 طنا من المواد الإغاثية المخصصة لإغاثة منكوبي الإعصار في جزيرة سقطرى اليمنية.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية إن المساعدات تأتي "في إطار توجيهات القيادة الرشيدة لتقديم مساعدات إغاثية عاجلة إلى أهالي جزيرة سقطرى لمساعدتهم في تخطي المحنة التي أصيبوا بها من جراء إعصار تشابالا القوي الذي ضرب الجزيرة ومناطق آخرى قريبة".

ونقلت الوكالة عن مسؤول فريق الإغاثة في الهيئة محمد سالم الجنيبي قوله إن حمولة الطائرة تتكون من الأرز و الطحين و التمور و الزيوت إضافة إلى كميات من الأغطية.

وأوضح أن طائرة ثانية ستغادر السبت إلى الجزيرة محملة بثلاثين طنا آخرى من المواد الإغاثية المكونة من المواد الغذائية والطبية والملابس ومواد الإيواء المختلفة والمياه النظيفة.

ولفت إلى أن وفد الهيئة سيشرف على توزيع المساعدات على سكان الجزيرة.

وأشار الجنيبي إلى أن الهلال الأحمر سيواصل العمل من أجل التخفيف من معاناة المتضررين من تبعات هذا الإعصار، وذلك بتجهيز وتوفير أطنان من المواد الإغاثية العاجلة لتقديمها على وجه السرعة لأهالي الجزيرة.