آية راضي - القاهرة - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة النقض المصرية بقبول طعن النيابة العامة على حكم البراءة بحق مدير أمن القليوبية، اللواء فاروق لاشين، و3 من مساعديه، بتهمة قتل المتظاهرين في أحداث 25 يناير 2011.

وقررت محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية مصرية، إعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة مغايرة.

وتختص محكمة النقض بالتحقق من سلامة تطبيق القانون في القضايا التي تفصل فيها المحاكم الأدنى درجة، ولها أن تلغي الأحكام ثم تأمر بإعادة المحاكمة أو النظر أمام دوائر مغايرة، وإن ألغت الحكم للمرة الثانية في قضية ما تنظر موضوع القضية بنفسها لمرة أخيرة.

يشار إلى أن أحداث يناير استمرت 18 يوما، وذكر تقرير لجنة حكومية لتقصي الحقائق إن نحو 850 متظاهرا قتلوا خلالها، كما أصيب نحو 6 آلاف، لكن تقريرا حكوميا لاحقا قال إن عدد القتلى 239.