رغم القيود التي فرضتها عدد من الدول الأوروبية على السفر إلى شرم الشيخ بمصر بعد سقوط الطائرة الروسية، عبر سياح أجانب عن رغبتهم بقضاء عطلاتهم هناك.

وقال سائح روسي في شرم الشيخ يدعى كريس، إنه قرر القدوم إلى مصر لقضاء عطلته بعد حادث تحطم الطائرة قبل أسبوع، التي قتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي.

وأضاف: "عندما قدمت جوا إلى هنا كان لدي معلومات عن وفاة الركاب وعن الموقف برمته بالنسبة للطائرة، لكنني قررت أن أجيء وأقضي العطلة لأن هذا يحدث فقط مرة واحدة فحسب، كما لم يتضح السبب وراء تحطم الطائرة، أعتقد أن مصر تستحق الزيارة".

من جانبها، قالت السائحة الروسية كاترين إنها سوف تبقى للاستمتاع بعطلتها التي قامت بتمديدها، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت سوف تعود إلى بلادها، قالت السائحة البريطانية جولي: "لا أهتم في الواقع، نحن نقضي عطلة ونريد البقاء ونشعر بأنه ينبغي أن يأتي مزيد من الناس".