أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الطيران المصري، حسام كمال، الخميس إن 23 رحلة جوية روسية ستصل إلى منتجع شرم الشيخ المصري الخميس، فيما قال مسؤول روسي كبير إن أي سيناريوهات لا تصدر عن المحققين لا تعدو كونها "تكهنات"، مشيرا إلى استمرار الرحلات الجويةالروسية إلى شرم الشيخ.

وأوضح كمال في بيان:"بخصوص ما تم تداوله عن فرضية اسقاط الطائرة الروسية عن طريق تفجير داخلي فان لجنة التحقيق لم يظهر لديها حتى الآن أية شواهد أو بيانات تؤكد هذه الفرضية".

وتابع أن جميع المطارات المصرية تطبق المعايير الدولية في التأمين والسلامة، وتبدي تعاونا لتطبيق أي إجراءات إضافية مطلوبة.

وشدد على أن "جميع المطارات المصرية تطبق المعايير الدولية في التأمين والسلامة وتخضع لمراجعات دورية من سلطة الطيران المدني المصري وهيئات التفتيش الدولية"، وفق ما نقلت وكالة " رويترز".

وكانت بريطانيا قد قررت في سابق الخميس إيقاف الرحلات الجوية التي تقلع من شرم الشيخ إليها، وهو الأمر الذي اعتبرته مصر استباقيا.

وأشار الوزير المصري إلى أن 23 رحلة جوية روسية من بين الرحلات التي ستصل إلى مطار شرم الشيخ الخميس.

وفي موسكو، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر صحفي إن:"جميع الروايات حول ما حدث وأسبابه ينبغي أن تصدر عن المحققين، ولم يردنا أي إعلان من المحققين حتى الساعة، وجميع التفسيرات الأخرى ليست إلا تكهنا".

وأكد أن الطائرات الروسية ستواصل الطيران من وإلى شرم الشيخ رغم قرار بريطانيا وايرلندا وقف الرحلات.

واعتبر مسؤول روسي كبير أن قرار بريطانيا إيقاف الرحلات الجوية من منتجع شرم الشيخ المصري إليها نابع من معارضتها لتحركات روسيا في سوريا.

 ونقلت وكالة نوفوستي للأنباء عن قنسطنطين كوساتشيف وهو عضو بارز في مجلس الاتحاد الروسي إن قرار بريطانيا تعليق رحلاتها إلى شرم الشيخ " معارضة جيوسياسية لتحركات روسيا في سوريا.

وكانت طائرة روسية من طراز "إير باض 321"  قد تحطمت فوق شبه جزيرة سيناء السبت، بعيد إقلاعها من مطار منتجع شرم الشيخ، وقتل في الرحلة التي كانت متجهة إلى مدينة سان بطرسبورغ وأسفرت عن مقتل 224 شخصا غالبيتهم من السياح الروس.